موقع ArabiaWeather.com- محمد سلامة- نلجأ إلى استخدام المجهر لتكبير الأجسام، ولإلقاء نظرة أكثر تفصيلاً على مكونات المواد، عندها نشعر بالدهشة، فما نراه بأعيننا المجردة يختلف تماماً عما نراه من خلال المجهر.

 

ومع تطور المجاهر وصولاً إلى المجهر الإلكتروني، أصبح الاهتمام كبيراً بالعلم الذي يبحث في مكونات الأجسام الصغيرة، أو التفاصيل الدقيقة للأشياء وهو ما يطلق عليه علم المجهريات.

 

الصور المرفقة تم التقاطها بعد تكبيرها إلى أضعاف حجمها الأصلي باستخدام المجهر، وتظهر في الصور أشكال مختلفة من الأطعمة التي نتناولها. 

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً