دراسة.. التغير المناخي يؤدي إلى زيادة قياسية في تساقط الثلوج في ألاسكا

وداد السعودي
وداد السعودي
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/12/20 م ، 1439/4/2هـ
دراسة.. التغير المناخي يؤدي إلى زيادة قياسية في تساقط الثلوج في ألاسكا
تعبيرية

طقس العرب- أشارت دراسة أجراها باحثون من دارتموث كوليدج وجامعة مين وجامعة نيو هامبشير، إلى أن تساقط الثلوج على قمة سلسلة جبلية في ألاسكا تضاعف منذ بداية العصر الصناعي، مرجعةً ذلك إلى التغير المناخي الذي يمكن أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في معدل تساقط الثلوج وهطول الأمطار على مستوى إقليمي.

 

وتوضح الدراسة التي نُشرت في مجلة ساينتفيك ريبورتس الثلاثاء أن مستويات تساقط الثلوج حاليا في سلسلة جبال ألاسكا هي الأعلى منذ 1200 عام على الأقل، إذ تبلغ في المتوسط 18 قدما في العام مقارنة بنحو ثمانية أقدام سنويا في الفترة بين عامي 1600 و1840

 

وأوضح الأستاذ المساعد في علوم الأرض بكلية دارتموث والباحث الرئيسي إيريك أوستربرج، أنهم أصيبوا بالصدمة عندما شاهدوا  لأول مرة إلى أي مدى زاد تساقط الثلوج.

 

وقام البحث على تحليل عينتين رئيسيتين للجليد مأخوذتين من على ارتفاع 13 ألف قدم من جبل هنتر في محمية دينالي الوطنية في ألاسكا. وتشير الدراسة إلى أن ارتفاع درجة الحرارة في المحيطات الاستوائية أدى إلى زيادة تساقط الثلوج بتعزيز تدفق الهواء الدافئ والرطب شمالا.

 

ويبني البحث على دراسة سابقة استخدمت العينة نفسها من الجليد أظهرت تكثيفا في نشاط العواصف الشتوية في ألاسكا وفي شمال غرب كندا.

 

وأضاف دومينيك وينسكي، وهو باحث مساعد في دارتموث والمشرف الرئيسي على كتابة التقرير ”أنه عند النظر  في شمال المحيط الهادي سيتم رؤية الأثر نفسه لارتفاع درجة حرارة المحيطات الاستوائية،  وأضاف ”المناخ في فصل الشتاء في شمال المحيط الهادي مختلف للغاية عما كان عليه قبل 200 عام.“

 

واستنتج العلماء لفترة طويلة أن ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الأخرى من الصناعة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الكوكب مما يؤدي إلى فيضانات وموجات جفاف وزيادة حدوث العواصف القوية.

 

لكن الباحثين لم يبدأوا إلا في فترة قريبة نسبيا في الاهتمام بكيف يمكن للتغير المناخي أن يعزز أنماطا إقليمية لهطول الأمطار، ويصاحب ذلك نتائج مدمرة في بعض الحالات.

 

ونشرت مجموعة من العلماء بقيادة جماعة كلايميت سنترال وهي جماعة بحث غير هادفة للربح تقريرا في وقت سابق هذا الشهر يقول إن التغير المناخي ساهم إلى حد كبير في تساقط أمطار أثناء الإعصار هارفي التي غمرت هيوستون في أغسطس آب وسبتمبر أيلول الماضيين وتسببت في أضرار بمليارات الدولارات.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً

سوريا مناطق سوريا

دمشق اللاذقية حلب حمص حماة السويداء درعا ادلب طرطوس القنيطرة دير الزور البوكمال الحسكة تدمر الرقة الثورة النبك يبرود الزبداني دوما جبلة منبج القامشلي بانياس الرستن السلمية مصياف صافيتا تل الأبيض الباب داريا السفيرة رأس العين الميادين أعزاز جوبر عفرين معرة النعمان القطيلبية عين العرب أريحة الشيخ بدر القصير جسر الشغور معرة مصرين تل كلخ جرابلس حارم قطنا المالكية محردة الصنمين السقيلبية الحفة القطيفة القرداحة شهبا ازرع دريكيش المخرم الفيق البهلولية البهلونية قسطل كسب صلنفة كفرون صوران طيبة الامام حلفايا تل سلحب كفر زيتا مشتى الحلو جزيرة ارواد هبات نزل درباسية عناد الزور شمر زلة ذعير صلخد أم الزيتون ولغا الحسينية عربين التل حرستا انخل الشيخ مسكين طفس القسيم هجين صبيخان تلبيسة سراقب سربيون عين كبريتية غربيل صيدنايا معرة صيدنايا الجولان قلعة الحصن اليعربية قلعة بني قحطان قلعة حديد قلعة الرحية قلعة الشيح قلعة المهالبة قلعة جندل قلعة نجم قلعة السكة قلعة شميميس قلعة الرحبة قلعة المرقب مجدل شمس جبل قاسيون معلولا رنكوس جبل العرب القدموس أفاميا أوغاريت عمريت الرصافة دورا أوربوس ماري إبلا قنوات بصرى تل حلف عدرا الحراك القورية مخيم اليرموك صحنايا عين ترما زملكا جرمانا جيرود كفر بطنا كفر لاها خان شيخون نوى نبل كفر نبل سلقين كفر سلقين سقبا يلدا الكسوة حران العواميد الرحيبة دير عطية تل دير عطية سرغايا مرمريتا شين القريتين وادي العيون قسطل معاف دركوش أرمناز الدانا عامودا تل بيدر تل حميس تل براك تل تمر الشدادة مركدة البصيرة صيدا عين الفيجة جبل أبو رجمين مطار دمشق الدولي مطار حلب الدولي عرنة ريف دمشق